السبت، مارس 11، 2006

فى المسألة العراقية


من المعلوم أن الاحتلال القديم ذهب الى غير رجعة, وكل مايحدث بالعراق الآن هو محاولة لتثبيت حكومة أمريكية الهوى فى العراق على شاكلة أخواتها فى العالم العربى, فلم يعد من المحتمل الآن لدى الإمبراطورية الأمريكية وجود أى حكومات وطنية أو قومية من مخلفات القرن الماضى.
لم يكن من المقبول لديهم الإبقاء على رئيس عربى يقطع النفط من أجل عيون الإنتفاضة أو يرسل دعماً مالياً إلى عوائل الشهداء حتى وإن كان محاصراً ولا حول له ولا قوة.فالمطلوب هو تأمين النفط العراقى والدولة العراقية(العميلة) ذاتها,ولكن ما حدث هو أصطدام جيش التأمين الأنجلو أمريكى بمقاومة شرسة لم تفلح معها كل أساليب الإبادة الأمريكية من قنابل عنقودية وحارقةوما خفى كان أعظم.
وأصبح من الواضح أن هذه القوى المقاومة قادرة على السيطرة على البلاد لحظة خروج جيش الإمبراطورية منها, ومن هنا قرر الأمريكيون إستغلال عنصر الطائفه وتأجيج نيرانه وإشعاله بواسطة عملائهم وقد لاقى هذا المخطط هوى لدى الإيرانيين الذى يطمعون فى الجنوب العراقى الغنى بالبترول والفرس أيضاً.أما الأمريكين فمرادهم من وراء تلك النيران الطائفية القضاء على فكرة قيام حكومة عراقية مركزية قويه مادام عملائهم لا يستطيعون تشكيل تلك الحكومة
وقد جأت أحداث سامراء الأخيرة على هذا الطريق الشيطانى فقد تم تدمير المرقدين المقدسين بعد تسليم حراستهم بساعة واحدة إلى مغاوير الشرطة العراقية, بالرغم من أن سامراء ظلت طوال العامين الماضيين تحت سيطرة المقاومة العراقية ولم يمس المرقدين بسؤ فما الذى استجد الآن , ومالذى يدفع التكفيرين إلى تفجير القبة الذهبية للمرقد وليس القبر بالرغم من أن خصامهم مع القبر وليس القبة والتى يستدعى تفجيرها إعداد يومين كاملين على حسب تصريحات الخبراء
ولككنا نراهن على عظمة المقاومة العراقية قومية وإسلامية وحنكتها ودهائها الذى أبقاها إلى الآن كابوساً يؤرق ليل الإمبراطورية الأمريكيةالا تنزلق فى هذا الفخ الذى أعدته لها أمريكا وعملائها فى العراق وهم كُثر

هناك 7 تعليقات:

The Cairene يقول...

شادي من برأيك فجر المرقد؟ هل تعتقد انهم الامريكان؟ و هم ايضا الذين قتلوا الصحفية اطوار بهجت عندما ذهبت لتغطية التفجير؟
ام تري انهم الامريكان دفعوا بالملشيات للقيام بهذا الامر؟
طبعا انا متفقعة معك بخصوص استبعاد المقاومة
و لعلك ترغب في الاطلاع علي تقرير ممتاز لمجموعة الازمات الدولية التي اصدرت تقريرا هاما عن المقاومة في العراق منذ حوالي اسبوعين.
www.icg.org

shady يقول...

لا فى موضوع أطوار فى معلومات مؤكده عن المخابرات الايرانية وان طاقم العربية صور عملية القبض على ناس من المخابرات الايرانية تم اطلاق سراحهم بعدين واللى ادلى بالمعلومات دى فرد من طاقم العربية هربان دلوقت فى سوريا
طبعا مافيش شئ مؤكد فى باقى الموضوع لكن دايما نبحث عن صاحب المصلحه
ومن سخرية القدر أنه لأول مره تتفق مصالح الامريكان والايرانيين ولو بشكل جزئى
شرفتينا

mahmoud zidan يقول...

كلام فى الصميم قوى يا شادى ... وخصوصا موضوع قطع صدام البترول عن الغرب مناصرة للمقاومة الفلسطينية اللى الناس نسيته .. ومش فاكرين غير انه كان ديكتاتور ... رغم ان شعب العراق مع اختلاف طوائفه وقبليته ما ينفعش يحكمه غير واحد زى صدام

شكرا يا شادى .. على الرؤية الشاملة الواضحة لمسرح الاحداث

shady يقول...

الاعلام هو اللى بيفتكر مش الناس
ربنا يكفيك شرالاعلام يقلب الشيطان ملاك والملاك شيطان
منور يامحمود

خجل يقول...

هي العراق لسا محتله؟

shady يقول...

لا دى مصر اللى محتله
وانتى الصادقه

belhana يقول...

مجهود رائع

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير

مطعم على الطاير