الأحد، يونيو 08، 2008

مسافر ليل

ياه منذ زمن طويل لم أكتب فى هذه المدونة الجميلة منذ فترة طويلة تقريباً منذ سفرى إلى الإمارات وزيارتى القصيرة إلى جزيرة كيش الإيرانية.
منذ هذا الوقت تغير الكثير فى طباعى وعاداتى حتى فكرى فأنا لم أعد ناصرياً كما كنت
نعم فقد نبتت لى لحية وأصبح المسجد بيتى بعد وقبل بيتى
ربما كان هذا التغير تغير سلوكى أكثر منه تغيراً فكرياً فمن المؤكد أنى لا أستمع إلى رأى مشايخ الفضائيات عندما يتحدثون فى السياسة على عكس الحال عندما يتحدثون فى الدين
من المؤكد أننى مازلت أحترم عبد الناصر رغم زوال نظرة التقدير المبالغ فيها التى كانت عالقة بفؤادى قبل عقلى
لا أعرف ما العلاقة بين اللحية والسفر وعبد الناصر
لكنى أعرف أن العلاقة قوية جداً جداً بين العروبة والإسلام لربما هى علاقة جسد وكيان واحد
أعتقد أن أهم شئ لاحظته فى زيارتى الأخيرة للإمارات العربية المتحدة والجمهورية الإسلامية الإيرانية
أن الإمارات العربية لا تحمل من العروبة إلا أسمها ولا تحمل من الإسلام إلا مساجد يعمرها الباكستان
أما إيران فهى تحمل من عادات المسلمين ما لا تحمله مصر ذاتها يكفينى أن السائحات عندما نزلن إلى مطار كيش (جزيرة إيرانية فى الخليج) فرضت سلطات المطار عليهن ارتداء الحجاب وملابس فضفاضة ، فلك أن تقيس مطار كيش على مطار شرم الشيخ الذى لا يفرض فيه على السياح ولو ارتداء الملابس الداخلية