الأحد، ديسمبر 03، 2006

ثورة الإسترداد

أعلنها لبنان الحر شيعة ومسيحين وسنة قوميين كل العرب أهل لبنان أعلنوا قيام ما يحلو لى أن أسميه ثورة الإسترداد ,إنها وبكل بساطة ثورة لإسترداد لبنان ممن سرقوا قراره السياسى فى ظرف تاريخ أعدته الولايات المتحدة وأذنابها بكل دقة.. قتل رفيق الحريرى
إنها ثورة من أجل وقف خطف لبنان بعد حرب الصمود الأخيرة فى وجه العدوان الصهيونى . المطلوب أمريكياً خطف لبنان وضمه إلى معسكر المعتدلين من خلال مشروع أساسى وهو سحب سلاح حزب الله والقضاء على فكر المقاومة تماماً من لبنان والإنخراط فى دائرة التطبيع مع إسرائيل والعمالة لأمريكيا ليكون لبنان مصراً جديداً يخطف بعد النصر على يد مجموعة من العملاء أكثر قذارة من أنور السادات ذاته
ثورة الإستردادهى ثورة لبنان الواحد ثورة عرفت كل الألوان فى الفسيسفاء اللبنانية الأصفر فى القلب حزب الله طليعة التحرير والمقاومة عدو إسرائيل وأمريكا الأول فى المنطقة العربية , والبرتقالى على يمينه ذلك التيار الوطنى الحر بقيادة العماد عون الحاصل على ثقة 70 فى المائة من المسيحيين فى الانتخابات البرلمانية السابقة ذلك الرجل الذى وقف ذات يوم بجنوده فى وجه السوريين رافضاً تدخلهم فى لبنان ويتهمونه الأن بأنه عميلاً لسوريا!!!وإلى جواره الليمونى تيار المرده الذى وقف زعيمه سليمان فرنجيه بالأمس فى المعتصمين الثائرين خاطبا ًنأسف ان البعض يحاول أخذ طائفة عبد الناصر الى الاتجاه الصهيوني الاسرائيلي . هذه الطائفة علمتنا العروبة والرئيس سليمان فرنجية تعلم العروبة من عبد الناصر. إنها عروبة لبنان التى خرج الجميع للحفاظ عليها وما بقى من تنظيماتها العروبية الأساسية فهو واقف على ميسرة المعارضين فها هى الأعلام السوداء أعلام المرابطون ( الناصريين المستقلين) قد ظهرت على استحياء فى اليوم الثانى من الاعتصام ومرشحة للتزايد ومعها أبناء التنظيمات الناصرية الأخرى وهناك الأحمر ذا النجمة السوداء للقومى السورى كان حاضراً من اليوم الأول والمفاجأة هى حضور القانى أولئك الشيوعيين الذين قتل رئيس حزبهم فى احداث الاغتيالات المتهمة بها سوريا!!!من قبل حلف العملاءوسيدتهم أمريكا
لبنان كله حاضر ويقولها بأعلى صوته ضب أغراضك يا فؤاد ريحنا وريح البلاد

الثلاثاء، نوفمبر 21، 2006

لبنان والدوامة الامريكية


بالأمس وجهت الولايات المتحدة ضربة إستباقية لإجهاض التحرك الذى ينوى حزب الله القيام به فى الشارع من أجل استرداد القرار السياسى من أجل استكمال حرية لبنان وسيادته. وقبل فترة قليلة من التحرك قام عملاء أمريكا فى لبنان وهم كثر بقتل بيار الجميل جهاراً نهاراً , وقد مهد سمير جعجع للأمر قبلها بأيام حين أعلن أن هناك مخططاً لأغتيال وزراء فى الحكومة.إن قتل بيار الجميل لا يعد حادثاً غامضاً بالمرة فلكى تعرف الجانى عليك بالبحث عن المستفيد من المستفيد بإزكاء مشاعر الغضب والحقد فى قلوب الشباب المسيحى الملتف أغلبه خلف العماد عون حليف حزب الله. من يرغب فى تحفز هؤلاء ضد كل ماهو (شيعى/سنى/عربى/مقاوم) سينزل إلى الشارع لاسترداد إرادة المقاومة التى نهبت فى مولد سيدى الحريرى فالذى أقاموه هم أيضاً من أقاموا كل فعل وجريمة تزكيه وتوصله إلى نهايته التى فى أذهانهم دولة لبنانية معتدلة(عميلة) تنضم للأخوات المعتدلات مصر والأردن والسعودية ..إلخ من يرغب فى شق الصف المسيحى لإضعاف العماد عون وبناء زعامة وهمية , من قتل فى السابق زعامات مسيحية ونحى البعض الآخر لينفرد بزعامة مسيحيةإن الإرادة الأمريكية واليد الجعجعية واضحة للغاية فى هذه الجريمة , والتى ستحول أى مَطالب للجماهير بالنزول إلى الشارع إلى مطالب بحرب طائفية جديدة فى لبنان مما يفوت الفرصة على حزب الله ويضيف محاكمة جديدة ودوامة جديدة من دوامات الخداع التى تدور فيها لبنان منذ مقتل سيد المقاولين رفيق الحريرى

الأحد، أكتوبر 01، 2006

بيان بمناسبة رحيل المعلم الخالد جمال عبد الناصر
الحزب القومي الناصري الموحد
المصدر : موقع الحركة القومية والناصرية في العراق
الى ابناء شعبنا العظيم

لقد مرت امتنا العربية المجيدة بأوضاع حالكه ومظلمه عبر تأريخها الجهادي المرير الممتلئ بالبطولات والتضحيات والصمود والتحدي، كما تعرضت الى انتكاسات وتداعيات وتحديات صنعتها الولايات المتحدة الامريكية وصنيعتها دولة الشر اسرائيل وحلفاؤهما ، غير ان الحضور التأريخي للقائد والمعلم جمال عبدالناصر اعاد للامة العربية هيبتها واعتبارها ، وبفعل ما يمتلك هذا البطل القومي من روح جهادية وفكر قومي تقدمي استطاعت هذه الامة العريقة ان تكون في مستوى التحديات واستطاعت ان تطيح بكل المخططات المشبوهه ، وان تتجاوز الصعاب والمحن بقوة الإرادة الحرة والمستقلة والفاعلة ، ولكن المخاضات الصعبة التي امتحن الله فيها امة العرب تقع في استشهاد هذا القائد التأريخي وغيابه عن سوح الكفاح والبناء العقائدي في مرحلة حرجة من تأريخ العرب المعاصر . لقد رحل عبد الناصر ليترك فراغاً لا يسد ولا يعوض، بعد ان قضى ردحاً من الزمن وهو يكافح من اجل سيادة وكرامة وعزة العرب وبناء الانسان العربي بناءً قومياً ليكون بمستوى التحديات والطموح ، وظل يقاتل من اجل الحرية والديمقراطية والتحولات الاجتماعية ويسعى في سبيل المساواة والعدل الاجتماعي والسلم العالمي ، وأسس على ارض مصر الكنانة اغنى تجربة ثورية بنت مصر بروح عصرية اساسها تكافؤ الفرص ومعيارها مجتمع الكفاية والعدل، وكون مناخاً ملائماً للتحولات الاجتماعية ووحدة قوى الشعب العاملة التي ألغت الفرقة ووحدت الشعب حتى اصبح سيد قراره ، فقانون الاصلاح الزراعي كان انجازاً ثورياً حققه عبد الناصر ليزيل تسلط الاقطاع وظلمه كما وسع من النهضة الزراعية وأقام مشاريع صناعية وزراعية على طريق التنمية والبناء وانعش اقتصاد مصر وطور امكانات الشعب في العلم والثقافة والادب ووضع ثوابت وطنية وقومية لتفعيل الاقتصاد العربي وتجانسه وتضامنه . وكان تأميم قناة السويس انجازاً تأريخياً جباراً جمع بين رفض الاستغلال والاحتكار بالرد الثوري المباشر وبين الدلالات الاقتصادية والتنموية على طريق البناء والتطور ، وانتصارمصر بقيادة جمال عبدالناصر في العدوان الثلاثي الغاشم شكل انتصاراً للجماهير العربية ودليلاً حضارياً لفكر جمال عبدالناصر واتساع صدره لهموم الامة العربية ومعاناتها وجراحاتها وثبات القيم والمبادئ القومية العربية على الارض، كما ان وقوف جمال عبدالناصر الى جانب الكفاح الفلسطيني المسلح والمقاومة منذ وهلتها الاولى اعطاها بعداً تأريخياً ناضجاً واستراتيجية طويلة الامد تطرد المحتل وتسترد الارض العربية المغتصبة ، الى جانب ذلك كان جمال عبدالناصر رجل السلام وبطل الحياد الايجابي وعدم الانحياز يوم كانت الدولتان العظمتان الولايات المتحدة الامريكية والاتحاد السوفيتي تتصارعان على مراكز النفوذ والهيمنه في العالم مما كان يهدد بحرب عالمية ثالثة كما وقف وقفةً جريئةً ضد التكتلات الدولية والاقليمية والاحلاف العسكرية التي تبغي احتلال ارض الآخرين وقهر الشعوب .

أيها المناضلون في العالم كله اننا حينما نستذكر هذا الحدث الجلل نؤكد للعالم اننا نرث فكراً ثورياً ناضجاً أفرزته الارض وهموم الجماهير وتطلعاتها المشروعة لاننا ننتمي الى وجدان وروح عبدالناصر التي تتألق فينا ابداً فتعطينا الصبر والمطاوله والثبات على العقيدة ، ولهذا فاننا سنظل في الطليعة نرفض الاحتلال الصهيوني وندعم ارادة الشعب الفلسطيني وهو يقاتل من اجل الارض والعرض والشرف ، كما نرفض الاحتلال الامريكي الغاشم الذي مزق العراق ارضاً وشعباً وتطاول على القيم الاخلاقية للشعب العراقي المكافح ونتصدى له بكل ما أوتينا من روح وطنية ويعربية ونقف مع الشعب العراقي وهو يتوحد ويرفض الطائفية والتشرذم.


المجد لذكرى عبد الناصر والهزيمة للمعتدين .
المكتب السياسي
الحزب القومي الناصري الموحد
بغداد في 28/أيلول/ 2006-09-27
المصادف السادس من شهر رمضان المبارك
1427 هـ

الجمعة، سبتمبر 15، 2006

ذكرى محمود نور الدين


الخلود للبطل ...مش للغواني واللصوص وتجار الحشيش
كان في عشقه للبلد من أخلص الدراويش
معقولة ماتت إيده القوية
اللي ضحكت بين صوابعها كتير البندقية
وكانت أد جيش ؟!
معقول يكون الفجر ف عينيه الجميلة
مش حيطلع مرة تانية
ولا يغنيش؟!
معقولة نور الدين انطفا
ف لعبة طيش؟!
مات البطل لكن البطولة تعيش
كلمات عطية حسن في رثاء البطل الذي توفاه الله في يوم 16/9/1998 هي المدخل الذي نعبر منه لعالم البطولة والفداءانه محمود نور الدين ... ضابط المخابرات المصري الذي لم يهز قلب الوطن ويثير أوجاعه برحيله المفجع فحسب ... فقد هزه قبل ذلك كثيرا مرة حينما قرر أن يستقيل من عمله ويؤسس تنظيما لمطاردة جواسيس الموساد و مرة حين بدأ أولى عملياته ...ومرة حين قرر توسيعها لتشمل جواسيس أمريكاوكانت البداية لتنظيم عرف فيما بعد باسم ثورة مصر استهدف تصفية عملاء الموساد بشكل أساسي ممن يدخلون البلاد تحت غطاء السياحة او الحصانة الدبلوماسية... ونفذ التنظيم عدة عمليات ناجحة بالفعل ولكن..دائما ما تكون نهاية الفرسان مفجعة ليس لأنهم يرحلون فجأة دون مقدمات، أو لأن مكانهم يظل خاليا لفترة طويلة حتى يظهر فارس آخر، وإنما لأن الطعنة التى تقضى عليهم دائما ما تكون من الخلف وهم عزل، ومن أقرب الناس اليهم.***محمود نور الدين واحد من فرسان الظل , الذى عاش ومات دون أن يسمع الكثيرون عنه , وقد يرجع ذلك لطبيعه التنظيم الذى قام بإنشاؤه .. ومحمود نور الدين دبلوماسي وضابط مخابرات مصرى, قرر الإستقاله من عمله, وإن لم يترك حياه المخابرات بالكامل, إذ لم يكن قرار إستقالته إلا خطوة أولى فى طريق تكوين تنظيم سرى بإسم "ثورة مصر" .. وقد إستهدف التنظيم تصفيه عملاء الموساد الذين يدخلون مصر تحت مظله الحمايه الدبلوماسيه ,وهذا النوع من التجسس (العلنى) إستخدمته المخابرات الإسرائيليه والأمريكيه ضد مصر فى فترات عديدة كان أكثرها ظهورا عام 1985 .وتوجد العديد من الشواهد والظواهر التى تؤكد تعاون سفراء أمريكا وإسرائيل مع جواسيس علنين أو متخفين فى الداخل, دون أن تستطيع السلطات (الرسميه) المصريه إتخاذ إجراءات ضدهم نظرا لما يتمتعون به من حمايه دبلوماسيه كفلتها لهم القوانين الدوليه ... عمل نور الدين لمدة 20 عاما في إنجلترا بالسلك الدبلوماسي المصري بالإضافة إلى دائرة المخابرات، وهو حاصل على وسام للشجاعة أثناء حرب أكتوبر 1973.لكنه قرر بشكل مباغت الاستقالة من عمله بعد أن زار الرئيس السادات القدس المحتلة عام 1977, وركز جهوده على نشر مجلة معادية للسادات في لندن تسمى (23يوليو) وكان يرأس تحريرها محمود السعدنى. وبين عامي 1980 و1983 تعاون نور الدين مباشرة مع صديقه القديم خالد عبد الناصر نجل الزعيم الراحل، وعاد كلاهما إلى مصر في 1983. وخلال ستة أشهر، بدأ نور الدين تنظيمه المسلح السري الذي أطلق عليه "ثورة مصر".وكان الهدف الرئيسي للتنظيم تصفيه الكوادر الجواسيس العاملين تحت غطاء السلك الدبلوماسي، لكن بصورة غير رسميه حتى لا تقع مصر فى أزمات دبلوماسيه أو ما شابه ...وبعد عدة عمليات ناجحة، وجد نور الدين نفسه بين المطرقه والسندان ... فمن ناحيه تبحث عنه المخابرات الإسرائيليه (الموساد) بصفته خطرا على عملائها فى مصر, ومن ناحيه أخرى تبحث عنه السلطات المصريه بصفته مهددا لسلامه أشخاص تحت المظله الدبلوماسيه ... كان الوضع صعبا للغايه .. إلا أن رجل المخابرات المحنك لم يتنازل عن هدفه السامى فى إصطياد الجواسيس ...وهكذا إستمر تنظيم ثورة مصر فى إثارة جنون الموساد بعد عملياته الناجحه الواحدة تلو الأخرى . كان الموساد بكل عيونه وجواسيسه ومحترفيه يفاجأ بضربات نور الدين الموجعه الواحدة تلو الأخرى , وكان إسم تنظيم ثورة مصر يذاع فى وسائل الإعلام مقرونا بعمليات تصفيه للموساد فى مصر منها عمليه قتل مسئول الأمن فى السفارة الإسرائيليه ( زيفى كدار ) الذى أعلن تنظيم ثورة مصر قتله فى يونيو 1985.وكذلك قتل (ألبرت أتراكش) المسئول السابق عن الوساد فى إنجلترا والذى كان يعمل فى مصر , وتم قتله فى أغسطس من نفس العام , وأيضا الهجوم على سيارة إسرائيليه أمام معرض القاهرة الدولي بمدينة نصر فى العام التالى مباشرة ...إلا أن نور الدين لم يكتفى بهذا القدر من العمليات , بل إمتد نشاطه ليشمل الأمريكيين , وكان يعلم بحكم عمله السابق فى المخابرات المصريه أن الولايات المتحدة هى حليفه إسرائيل , فإستهدف 3 عاملين فى السفارة الأمريكيه فى القاهرة فى مايو 1987 .وهكذا دخلت المخابرات الأمريكيه فى دوامه البحث عن تنظيم ثورة مصر وقائدة محمود نور الدين ...كان الأمر يزداد صعوبه فى وجه تنظيم ثورة مصر الذى تقوم 3 أجهزة مخابرات بتعقبه .. المصريه والأمريكيه والإسرائيليه ...وكانت المخابرات الأمريكيه على إستعداد لدفع ثروة مقابل أى معلومه عن التنظيم ...وللأسف جائتهم المعلومات على طبق من فضه ...كان لمحمود نور الدين شقيق يدعى عصام , كان يعتبر الرجل رقم 2 فى التنظيم , إلا أن عصام إنحرف و إتجه إلى طريق الإدمان ورفاق السوء .. وهدد عصام أخيه نور الدين بفضح أمر التنظيم للمخابرات إذا لم يعطه أموالا ليشترى بها المخدرات , فلم يكن من نور الدين إلا أن أطلق الرصاص على قدمه كإنذار له على عدم الوشايه بالتنظيم ..إلا أن المخدرات لعبت فى أحد الأيام بعقل عصام , وخيل له الشيطان أن طريقا مفروشا بالورود أمامه إذا قام بالإبلاغ عن شقيقه محمود.إتصل عصام بالسفارة الأمريكيه فى القاهرة , وما أن قال لعامل الإتصال أنه الرجل الثانى فى تنظيم ثورة القاهرة وطلب موعدا للقاء السفير حتى إنقلبت السفارة رأسا على عقب ...وفى غرفه مغلقه ضمت السفير الأمريكى وعصام نور الدين ومسئول المخابرات الأمريكيه وأخر من الموساد , وبعد إجراءات تفتيش طويله لعصام , وبعد تكثيف الحراسه على السفارة كما لو أنها حصن حصين , بدأ عصام على مدار الساعات الأربع يشرح للجميع كيفيه عمل تنظيم ثورة مصر ...كان يشرح لهم كيف يقومون بالعمليات ...ومصادر التمويل ...وطرق التنفيذ ..كل شىء ...أضاف لذلك قيامه بالإتصال أمام مسئولى السفارة بعدد من أعضاء التنظيم لضمان مصداقيه كلامه , ثم ختم سيمفونيه خيانته لأسرته الكبيرة ( الوطن ) وأسرته الصغيرة ( أخيه ) بتقديم ( نوته ) تحتوى على أسماء جميع رجال التنظيم وأرقام هواتفهم وعناوينهم ....وفى النهايه طلب عصام من السفير ثمن كل هذة المعلومات الثمينه ...طلب ثمن الخيانه ...وكان الثمن نصف مليون دولار وجنسيه أمريكيه ....وأوهمه السفير ( كاذبا ) بأن كل طلباته ستكون مجابه ...وسقط تنظيم ثورة مصر فى ساعات معدودة ...وبدلا من مكافأته، سلم الأمريكيين عصام إلى السلطات المصرية وحوكم وتمت إدانته بـ 15 سنة في السجن، لكن تم فصله عن باقي أعضاء التنظيم بعد ان وسم بالخائن.وتمت محاكمه أعضاء التنظيم, وشملت التهم الموجهة إليهم:1. القيام بأنشطة عرضت علاقات البلاد بالحكومات الأجنبية للخطر.2. إغتيال دبلوماسي إسرائيلي في المعادي في 4 يونيو 1984.3. قتل دبلوماسي إسرائيلي في 20 أغسطس 1985.4. الهجوم ضد السرادق الإسرائيلي في معرض القاهرة التجاري عام 1986.5. إغتيال الملحق الثقافي الإسرائيلي وجرح إثنان من رفقاء وزير السياحة الإسرائيلي الذي كان يزور السرادق.6. محاولة إغتيال دبلوماسي أمريكي في 26 مايو 1987.وكانت حصيلة العمليات: قتيلان إسرائيليان، ستة جرحى إسرائيليين وأثنين أمريكيين.وحوكم نور الدين مع 10 من المتهمين، من بينهم خالد جمال عبد الناصر، الذي كان خارج البلاد في ذلك الوقت، وحوكم غيابيا بتهم بتمويل المجموعة وتجهيز الأسلحة، لكن تمت تبرئته وأربعة آخرين.وتم تصوير المتهمين خلال المحاكمة كإرهابيين ومدمنو مخدرات.ووضع محمود نور الدين فى السجن ليقضى فيه 11 عاما بعد أن حكم عليه بعقوبة 25 عاما قبل أن يلقى ربه في سجن طره جراء الحمى وبعد أن رفضت سلطات السجن تحويله إلى مستشفى متخصص لإخضاعه لفحوص مدققة لا يمكن أن تجري في مستشفى السجن، طبقا لبيان أصدرته المنظمة المصرية لحقوق الإنسان.وفي 16 سبتمبر 1998 شيع جثمان محمود نور الدين في وداع مهيب عشية الذكرى العشرون لإتفاقيات كامب ديفيد التي أرست أسس العلاقات المصرية الإسرائيلية، وهي الإتفاقية التي أقسم نور الدين على محاربتها.وعلى الرغم من الحضور الأمني الواضح والمكثف، هتف المشيعون بهتافات معادية لإسرائيل وأحرق العلم الإسرائيلي خلال الجنازة.ويبقى أسم نور الدين في الأذهان وفى العقول والضمائر
من رأى منكم احدا يثق باسرائيل وامريكا
فليقاومه بيده
وإن لم يستطع فبلسانه
وإن لم يستطع فبقلبه
وإن لم يستطع فبالكلاشنكوف
وهذا أضعف الإيمان
ناجى العلى
منقول بتصرف

الأحد، أغسطس 06، 2006

أصل الحكاية


لم يخرج الإنجليز من مصر بعد معاهدة الجلاء ليعودوا إليها بعد عامين فى 56 عند حرب السويس _فالأرض المحروقة لا تساوى شيئاً_بل كانت هناك مهمة لهذه القوات التى أُنزلت فى بورسعيد , وهى ضرب هذا النظام الجديد فى القاهرة. لقد أثبت البكباشى ناصر أنه مثير للشغب..صفقات سلاح مع الكتلة الشرقية ..مشاريع صناعية..سد عالى..وأخيراً كانت الضربة القوية
تأميم الشركة العالمية لقناة السويس البحرية شركة مساهمة مصرية. لم يكن الصلف الإستعمارى قادراً على السكوت أمام هذه الصفعة المدوية , وكذلك لم يكن القائد الشاب قادراً على الصمت أما إهانة سحب تمويل السد , ومحاولاتهم من أجل تحجيمه منذ البداية, والقضاء على مشروعه التنموى
لقد كان المطلوب هو رأس القائد الشاب , قالها إيدن نحن لسنا أعداء للشعب المصرى....عدونا هو البكباشى ناصر. بالطبع لم يكن المطلوب هو ناصر الفرد , ولكنه ناصر الرمز.لقد كان المطلوب هو القضاء على رمز الصمود , رمز التحدى , رمز المطالبة بالحقوق , رمز البحث عن مستقبل أفضل للإنسان المصرى والعربى

لم تخرج إسرائيل من الجنوب اللبنانى لتعود إليه ثانية فى هذه الفترة الوجيزة فالأرض محروقة هذه المرة أيضاً و ولكن السيد الأمريكى كان قد حدد هدفه وقرر وعلى الذنب صاحب المصلحة التنفيذ فوراً..العودة من أجل القضاء التام على المقاومة .. القضاء التام على أى صوت يقول لا فى هذه المنطقة. لابد أن يكون الشرق الأوسط الجديد نظيفاً من المعارضين .. لابد أن يكون الجميع مبارِك أو مبارَك سيان هذا هو القرار الإستراتيجى للعدو الإستراتيجى
يسير السيناريو بخطوات متسارعة...يساعدهم فيه العملاء والأغبياء والجهلاء كل يؤدى دوره على أكمل وجه..من قتل الحريرى إلى إخراج سوريا ثم إخراج حزب لله ذاته من الجنوب وكأنهم يخرجون منظمة التحرير الفلسطينية مرة ثانية بعد إخراج مصر من معادلة الصراع العربى ..

لقد اجتمعت الكروش الوفدية والخيالات الحزبية لتشكيل حكومة ظل , فأخذوا يتقاسمون مصر بينهم. هذه لزفت الطين باشا وتلك لبقلاوة بيك, وقاموا بإرسال قائمتهم السوداء إلى الإنجليز بينما الناس تقوم بصد العدوان فى بورسعيد , وظلوا منتظرين السقوط الذى يحمل عودتهم , ولكن مشيئة الله وعزم الرجال أخرتهم لعقود

لقد أجلستهم المقاومة فى منازلهم لم يعد لهم أى دور... أين كانوا عندما كان الجنوب محتلاً, ماذا فعلوا لتحريره جيشهم المطالبين له بالسيادة كم ساعة يستطيع أن يصمدها أمام كتيبة كوماندوز صهيونية. جلسوا يتآمرون عليها كل يريد دوراً بعد خروج السوريين ودخول السيد الأمريكى إلى الحلبة , والجميع معلقة عيونهم بالعم سام فى إنتظار نصيبه من الكعكعة.
جنبلاط يعتقد أنهم ظلموه فى اتفاق الطائف , فها هو يملئ الدنيا ضجيجاً بحثاً عن دور أى دور حتى لو جعلوه قواداً فهذا أعز المنى
ابن الحريرى تاجر بجثة أبيه حتى اهترأت الرفات بين يديه , وجعجع وإخوانه يعتقدون أن الفرصة مواتية لوطن قومى مارونى فى لبنان
دعوهم يحلمون , وقاتلوا أنتم ...لم يبقى أحد

لم ينجح الإنجليز فى حرب السويس وخرجوا , لأن روح المقاومة كانت تملئ جنبات الشعب من فيض ثورية القيادة

لم ينجح الصهاينة حتى بعد أن دخلوا بيروت لأن نور المقاومة أضاء ليل الفرقاء فهداهم إلى الطريق القويم , وجذب الكراسى من تحت أرداف تجار الأوطان

تشاء سخرية الأقدار أن تهزم مصر بعد نصر عسكرى بعد تحول دفة القيادة من الشرق إلى الغرب جاءت القوات الأجنبية إلى سيناء على رأسها القوات الأمريكية أبعد الجيش المصرى 150 كيلو عن الحدود , حددت نوعية السلاح ومصدره , ,عدد القوات المستعدة للقتال , وقضى تماماً على الإنتاج الحربى و وتم تددمير الكيان الإقتصادى لصالح كيان أخر قائم على المعونة . أخرجوا مصر من الصراع , ودخلوا إلى قلب القاهرة سدوا الشرايين , وأوصلوها سريعاً إلى غرفة الإنعاش

للإنصاف لم تتحول الدفة تماماً فى لبنان إلى الغرب ... , ولكنهم يحاربون من أجل هذا فالشرق الأوسط الجديد الكبيرلا يحتمل دفة شرقية فهاهم رغم الإنتصارات يريدون أعداء الخارج والداخل أن يفرضوا علينا الإستسلام ..نزع سلاح حزب الله , قوات دولية فى الجنوب , تسوية للقضية يتبعها دخول صهيونى إلى قلب بيروت. فتضيع القيم وتنهار المبادئ وتتغير المفاهيم وترى الشاب اللبنانى المناضل يخدم بيديه التى حملت السلاح يومياً صهيونياً فى إحدى مقاهى شارع الحمراء كما يفعل المهزوم فى طابا وشرم الشيخ

إنها لا تهزم الجيوش ولكنها القلوب التى فى الصدور

الأحد، يوليو 23، 2006

إلى عبد الناصر الإنسان *فى عيد الثورة

أيا جيل الهزيمة .. هذه الثورة
ستمحو عاركم وتزحزح الصخرة
وتنزع عنكم القشرة
وتفتح فى قفار حياتكم زهرة
وتنبت ، أيها الجوف الصغار ، برأسكم فكرة
سيغسل برقها هذى الوجوه وهذه النظرة
ستصبح هذه الحسرة
جسوراً وقناديل
زهوراً ومناديل
ويصبح باطل الحزن أباطيل
وتزهر فى فم الشعب المواويل
ستهوى تحت أقدامك ، يا جيلى ، التماثيل
وتسقط عن رؤوس السادة التيجان
كأوراق الخريف ستسقط التيجان
وتجرفها رياح الكادحين لهوّة النسيان
فهذا البرق لا يكذب
وهذا النهر لا ينضب
وهذا الثائر الإنسان عبر سنابل القمح
يهز سلاسل الريح
مع المطر
مع التاريخ والقدر
ويفتح للربيع الباب
فيا شعراءَ فجر الثورة المنجاب
قصائدكم له ، لتكن بلا حُجّاب
فهذا المارد الثائر إنسان
يزحزح صخرة التاريخ ، يوقد شمعة فى الليل للإنسان
البيــــاتى

السبت، يوليو 15، 2006

خيانة فى قلب المعركة


لقد جاء التصريح السعودى الأخير_ عن عملية أسر الجنديين الإسرائيليين فى جنوب لبنان لمبادلتهم بالأسرى اللبنانيين والعرب فى السجون الإسرائيلية _كارثياً , فلم يكن من المتوقع أبداً أن يتدنى النظام السعودى رغم عمالته التاريخية إلى هذه المرحلة التى يبرر فيها لإسرائيل ماتقوم به من تدمير فى بيروت على اعتبار أنه رد على مغامرات حزب الله.
لقد اعتدنا التصريحات والمواقف المخزية من الأنظمة العربية , ولكن الموقف السعودى تجاوز مرحلة التخاذل إلى مرحلة العمالة المباشرة والصريحة لإسرائيل وأمريكا
ولايبرر ذلك أى جهل معتاد من واضع الإستراتيجية السعودية على خلفية مشروع الهلال الشيعى والأجندة الإيرانية وغير ذلك من أفكار تدسها الولايات المتحدة فى عقول خصيان الخليج..هذا إن كانت لهم عقول بالأساس
أخيراً لا أرى مجالاً للتعجب من مقارنة ظالمة بين حسن نصر الله والحكام الأغوات فى العراق فما كانت يوماً ديانات البشر هى المقياس لمواقفهم القومية والوطنية , فقد كان عبد الناصر سنياً وكذلك كان الملك حسين الهاشمى(عفواً هكذا يقولون) .... فإذا كان الثوار يفهمون الدين ثورة على الظلم فالمتخاذلون يرونه بعداً عن التهلكة , وبين هؤلاء وهؤلاء سد عالى من كبرياء
تحية حب وفخر وعزة إلى السيد حسن نصر الله رمز الوحدة والنضال
ولعنة الله على المرجفين

الأحد، يونيو 25، 2006

بين عبد الناصر وجيفارا ...عمر من الأمل

إقرأ هذا المقال على مجلة علَى صوتك

الأربعاء، مايو 31، 2006

العروبة والإسلام

إن الحديث عن فكر قومى وأخر إسلامى هو محض افتراء لا أكثر لسبب بسيط أن القومية هى العربية وأن الإسلام عربى اللسان بالأساس و بالتالى أى فهم صحيح للإسلام لا يتَأتى إلا من خلال دراسة العربية دراسة متقنة بل أن القول بأن أحد الأعاجم أصبح عالماً أو فقيهاً هو من قبيل السفسطة و الهراء , و عندما يحدث يؤدى إلى كوارث عظمى رأينا أثارها فى أفغانستان وباكستان وشيشان(ما بالك ببلاد تقراء الفاتحة بضرب البلغ وإن قرأتها بضرب البلغ فهى تفهمها بضرب النار وإن كانت تلك حال الفاتحة فما بالك بآل عمران؟!!!)
فيكفيك أن تستمع إلى أحد الآيات العظمى وهو يقراء شئ من القرآن حتى تكاد تسقط أرضاً من هستيريا الضحك التى تنتابك ,فهل لك أن تخبرنى كيف يمارس الرجل مهام منصبه وهو بتلك العربية المزرية
هذا من ناحية الإسلام و إرتباطه بالعروبة , أما من ناحية العروبة فالعرب أنفسهم قبل الإسلام لاشئ محض أعراب يهيمون فى الصحراء يقطعون طريق المسافرين , و لا يجيدون شيئاً سوى قرض الشعر والإغارة على بعضهم البعض.جاء الإسلام فوحدهم وأشعرهم بذاتهم وأهميتهم ونشر نفوذهم بين الأمم فإختلطوا بأمم أكثر تحضراً منهم آن ذاك كالفينيقيين والمصريين والبابليين وخرج من هذا المزيج العرقى الإنسان العربى الإسلامى والمقصود بالإسلامى هنا هو ذاك العربى الخارج من بين طيات تلك الحضارة الإسلامية سواء كان مسلماً أو مسيحياً أو يهودياً أو حتى صابئاً كلهم سمعوا ذات الشعر وتعلموا فى ذات الكتاتيب واستمعوا لذات القرآن, واحتملت هذه الثقافة الإسلامية كل هذا التنوع عندما احترمت الأغلبية حقوق الأقلية ولم تخرج الأقلية عن إرادة الأمةأما الصراع السياسى على كراسى الحكم بين قوميين وإسلاميين بين ناصر والإخوان فهو بعيد كل البعد عن ايدولوجيا وأفكار أياًً كانت بل هو مجرد صراع على أحقية أيهما فى الجلوس على عرش بلاد العرب المسلمين
**فيديو للشيخ الشهيد أحمد ياسين وهو يحضر حفل توزيع المكافآت على عوائل الشهداء الفلسطينيين الذين هدم الكيان الصهيونى منازلهم والذى أقامه الرئيس صدام حسين إبان الإنتفاضه http://www.iprospect.org.uk/terror.wmv

السبت، مايو 06، 2006

قال التاريخ


إن القارئ فى كتاب التاريخ ليلاحظ تشابه كبير بين فصوله وعصوره مهما تباعدت وفارقت بينها السنون والأيام. فالمستعمر القادم من عليائه للاستيلاء على ثروات أمم وشعوب قابعة عند قاعدة الهرم الحضارى. تصور له شياطينه وعقله المريض أن هذه الأمم بتخلفها الحضارى عنه قد إنحدرت إلى مراتب الحيوانات وأضمحلت عقولها حتى كادت أن تختفى, فيمكنه أن يصور الاستعمار معبراً إلى الحرية وجيوش الغزاة ملائكة للرحمة وجيشاً للرب جاء يبدد سنوات القهر والعبودية. لافرق فى ذلك بين مستعمر من القرن الثامن عشر ومستعمر من القرن الحادى والعشرين. فعندما تصور الأمريكيون فى حربهم الأخيرة على العراق أن الشعب العربى بالعراق سيستقبلهم استقبال المحررين محيهم بباقات الورد والياسمين. لم يكونوا أول من ظن ذلك فهذا هو المسيو (تاليران) وزير خارجية فرنسا إبان الحملة الفرنسية على مصر يرغِب حكومة الديركتوار فى مخططها الإستعمارى فيقول(إن أهالى مصر قاطبة يكرهون حكامهم المماليك الذين يسومونهم الظلم والاضطهاد, وهم عزل لا سلاح معهم, وإذا أعطاهم المماليك سلاحاً بحجة الدفاع عن البلاد من الغارة الأجنبية لإإنهم لا شك سيحاربون بها طائفة المماليك أنفسهم, فليس ثمة خوف من مقاومة أو وئبة من الأهالى) ونراه يقول أيضاً فى موقع أخر من تقريره هذا(إن الشعب المصرى سيتلقانا باحترام لأنه يأمل من زمن مديد أن يتخلص من حكامه الظالمين).
وبالطبع مثلما خاب ظن الأمريكيين فى العراق , فقد سبقتهم فرنسا فى الخيبة,فيقول المسيو ريبو فى كتابه *تاريخ الحملة الفرنسية فى مصر الجزء الثانى(قد كان من الصعب أن توجد أمة تبلغ بها السذاجة مبلغ أن تنتظر الخير من جيش يركب متن البحار ويستهدف للأخطار ويحتل بلادها ويخوض فيها غمار الحرب لمجرد الدفاع عن مصالحها, ولا يمكن أن تؤثر المنشورات والكلمات الضخمة فى تغيير حالة الشعب النفسية, لذلك كان الوجه البحرى بالرغم من احتلاله وانهزامه غير خاضع ولا مستسلم , وكثيراً ما تمردت القرى التى مر بها الجيش الفرنسى ورفعت علم الثورة).
ويبلغ التشابه حده فى فصول كتاب التاريخ عندما نعلم أن مراد بك عندما انهزم فى أخر معاركه الحربية النظامية وهى معركة سدمنت نظراً للتفوق العسكرى الكبير لدى الفرنسيين بمدافعهم الحديثة وتنظيم جيشهم. أتجه إلى حرب الشوارع التى نسمع عنها الآن وتدور رحاها بين المقاومة العراقية والجيش الأمريكى, والمثير أن هذه الحرب كانت أشد أثراً على الجيش الفرنسى من الحرب النظامية ويقر هذا المسيو ريبو فى كتابه السالف الذكر فيقول( إن مراد بك قد أخذ عن العرب حرب المناوشات والمعارك المتفرقه ,فلم يهداء للفرنسيين بال ولم يستقر لهم قرار.... وكان هذا النوع من الحرب أشد خطراً على الفرنسيين من المعارك المنظمة لأنهم فقدوا الراحة والطمأنينة, وأضطرتهم هذه المقاومة إلى مداومة الحملات والرحلات المنهكة, دون أن يتمكنوا من التغلب على خصم لاينال). ولا نملك إلا أن نؤكد على ما أقره المسيو ريبو من أن مقاومة الشعب , وتكتيكات حرب الشوارع, وإرادة الثورة فى ضمير الأمة خصم لاتنال منه مدافع بونابرته ولا صواريخ جورج بوش

السبت، أبريل 08، 2006

لن ننسى


التاريخ:8 أبريل1970
الحدث: أستشهاد 30 تلميذ مصرى بالمرحلة الإبتدائية
الضحايا: تلاميذ مدرسة بحر البقر بالشرقية
الجانى: إسرائيل
الأداة:طائرات الفانتوم الأمريكية الصنع
الدرس انتهى
الدرس انتهى لموا الكراريس
بالدم اللى على ورقهم سال
فى قصر الأمم المتحدة
مسـابقة لرسـوم الأطـفال
ايه رأيك فى البقع الحمـرا
يا ضمير العالم يا عزيزى
دى لطفـلة مصرية وسمر
اكانت من أشـطر تلاميذى
دمها راسم زهرة
راسم رايـة ثورة
راسم وجه مؤامرة
راسم خلق جباره
راسم نـار
راسم عار
ع الصهيونية والاستعمار
والدنيا اللى عليهم صابرة
وساكته على فعل الأباليس
الدرس انتـهى لموا الكراريس ..
ايه رأى رجـال الفكر الحر
فى الفكرادى المنقوشة بالدم
من طفل فقير مولود فى المر
لكن كان حلو ضحوك الفـم
دم الطـفل الفـلاح
راسم شمس الصباح
راسم شـجرة تفاح
فى جناين الاصلاح
راسم تمساح
بألف جناح
فى دنيا مليانة بالأشبـاح
لكنـها قلـبها مرتــاح
وساكتة على فعل الأباليس
الدرس انتـهى لموا الكراريس …
ايه رأيك يا شعب يا عربى
ايه رأيك يا شعب الأحـرار
دم الأطـفال جايلك يحـبى
يقول انتـقموا من الأشـرار
ويسيل ع الأوراق
يتهجى الأسـماء
ويطـالب الآبـاء
بالثـأر للأبـناء
ويرسم سيف
يهد الزيـف
ويلمع لمعة شمـس الصيف
فى دنيا فيها النور بقى طيف
وساكتة على فعل الأباليـس
الدرس انتهى لموا الكراريس
صلاح جاهين

السبت، مارس 25، 2006

هل حقاً أحرار؟


يكثر الحديث فى مصر عن فترة الحريات التى كانت قبل الثورة.نسمع كثيراً من يتحدث عن أزهى فترات الحرية والحقبة الليبرالية والكثير من السفسطة عن فترة زمنية من الغريب أنها فترة استعمار واحتلال أجنبى, ولا أفهم صراحة هل الليبرالية فى بلادنا لا تقترن إلا بالاستعمار والاحتلال الأجنبى, وهل يجوز أن تطلق كلمة حرية على عصور الاحتلال بينما توصف فترة التحرر الوطنى بأنها كانت ديكتاتورية قمعية ولا توجد بها أدنى درجات الحرية بالرغم من أن الوطن حرر بالفعل وخرجت الجيوش الأجنبية وتحررت الإرداة السياسية وصار القرار من رؤوسنا
نسمع مثل هذا الحديث الآن فى العراق...يتحدث البعض عن الحرية العراقية وعن ما يسمى بداية عصر ليبرالى جديد فى عراق ما بعد صدام ...عصر إنتخابات وبرلمانات ديمقراطية عصر بلا ديكتاتور ولا طاغية
وتكررنفس النغمة فى لبنان عندما تحولت السيطرة فيه من الشرق إلى الغرب. وهنا نتسأل ما هى الحرية؟ أكلمة فى جريدة تساوى حرية وطن؟وكيف تكون الحرية عندما يحتل القرار؟وكيف يكون الجوعان حراً؟
اسئلة قديمة جديدة تبحث دوماً عن جواب؟

الاثنين، مارس 20، 2006

السبت، مارس 11، 2006

فى المسألة العراقية


من المعلوم أن الاحتلال القديم ذهب الى غير رجعة, وكل مايحدث بالعراق الآن هو محاولة لتثبيت حكومة أمريكية الهوى فى العراق على شاكلة أخواتها فى العالم العربى, فلم يعد من المحتمل الآن لدى الإمبراطورية الأمريكية وجود أى حكومات وطنية أو قومية من مخلفات القرن الماضى.
لم يكن من المقبول لديهم الإبقاء على رئيس عربى يقطع النفط من أجل عيون الإنتفاضة أو يرسل دعماً مالياً إلى عوائل الشهداء حتى وإن كان محاصراً ولا حول له ولا قوة.فالمطلوب هو تأمين النفط العراقى والدولة العراقية(العميلة) ذاتها,ولكن ما حدث هو أصطدام جيش التأمين الأنجلو أمريكى بمقاومة شرسة لم تفلح معها كل أساليب الإبادة الأمريكية من قنابل عنقودية وحارقةوما خفى كان أعظم.
وأصبح من الواضح أن هذه القوى المقاومة قادرة على السيطرة على البلاد لحظة خروج جيش الإمبراطورية منها, ومن هنا قرر الأمريكيون إستغلال عنصر الطائفه وتأجيج نيرانه وإشعاله بواسطة عملائهم وقد لاقى هذا المخطط هوى لدى الإيرانيين الذى يطمعون فى الجنوب العراقى الغنى بالبترول والفرس أيضاً.أما الأمريكين فمرادهم من وراء تلك النيران الطائفية القضاء على فكرة قيام حكومة عراقية مركزية قويه مادام عملائهم لا يستطيعون تشكيل تلك الحكومة
وقد جأت أحداث سامراء الأخيرة على هذا الطريق الشيطانى فقد تم تدمير المرقدين المقدسين بعد تسليم حراستهم بساعة واحدة إلى مغاوير الشرطة العراقية, بالرغم من أن سامراء ظلت طوال العامين الماضيين تحت سيطرة المقاومة العراقية ولم يمس المرقدين بسؤ فما الذى استجد الآن , ومالذى يدفع التكفيرين إلى تفجير القبة الذهبية للمرقد وليس القبر بالرغم من أن خصامهم مع القبر وليس القبة والتى يستدعى تفجيرها إعداد يومين كاملين على حسب تصريحات الخبراء
ولككنا نراهن على عظمة المقاومة العراقية قومية وإسلامية وحنكتها ودهائها الذى أبقاها إلى الآن كابوساً يؤرق ليل الإمبراطورية الأمريكيةالا تنزلق فى هذا الفخ الذى أعدته لها أمريكا وعملائها فى العراق وهم كُثر

الأحد، فبراير 26، 2006

الرئيس العاله

هل يتحول رئيس الدولة أحياناً إلى نقطة ضعف فى بنيان النظام ويحد من القدرات الحقيقية لهذه الدولة على الفعل؟
عندما يحول رئيس الدولة مهمة النظام من الدفاع عن مصالح الدولة ومواطنيها ومحيطها الحيوى إلى الدفاع عن بقائه هو فوق رأس هذا النظام فهو بالتالى يستنزف قدرات هذا النظام التى كان من المفروض أن تتجه إلى المهام السالفة الذكرمما يضعف بالتالى الكيان بشكل عام.
من الممكن أن تجد دولة تتحرك بـ 50% فقط من قوتها على المسرح الدولى, وهنا تتسأل لماذا موقفهم هذا ضعيف؟ لماذا لم يتخذوا موقف أقوى؟
الإجابة بالطبع هى أن الـ 50% الأخرى من قوة النظام قد ذهبت إلى محاولات إبقاء هذا الرئيس على كرسيه فترة أطول ضد عوامل الزمن فخرج الموقف بنصف قوة لا بقوة كاملة
وبالتالى كلما أزدات صعوبة المهمة إزدادت القوة المستنفذة من رصيد هذا النظام فتجد دولة تتحرك على الساحة الدولية بـ 40% أو 20% من قوتها, وقد تستنفذ دولة قوتها كلها فى دعم صنمها

الاثنين، فبراير 20، 2006

فى ذكرى الوحدة


تأتى إلينا ذكرى الوحده فى الثانى والعشرين من فبراير من كل عام وكأنها إحدى الأساطير التى حدثت فى عالم غير العالم ودنيا غير الدنيا
تأتى فى وقت تعمل فيه الولايات المتحده على القضاء على الدولة القطرية ذاتها وتفتيتها إلى دويلات صغيره بحجة واهية وهى الأقليات
أكراد وشيعه فى العراق .... موارنه وشيعه وسنه ودروز فى لبنان..... أقباط فى مصر ....جنوب السودان ودارفور ... أمازيخ فى الجزائر ...الصحراء فى المغرب ألغام لو قدر لها أن تنفجر لتضاعف عدد الدول العربية وأزدات وهن على وهن
فى الوقت الذى تجمعت فيه أوروبا فى إتحادها الأوروبى يجتمعون وكل رجل فى أذنه جهاز يترجم له كلام الأخر أو بحثوا لهم عن لغة مشتركه للحديث
فى مثل هذه الظروف الحالكة تأتى تجربة الوحدة كفترة مضيئة ومبدعه فى تاريخ الأمة رغم قصرها الثلاث سنوات الجميلة , فالبرغم من الإنقلاب العسكرى الذى عصف بها واضعاً النهاية لكم رهيب من المؤامرات التى أشترك فيها الشقيق قبل العدو وحكاية مليونى الملك سعود لا تخفى على أحد
إن الإنقلاب على الوحده لا يعنى أبداً نهايتها إلى الأبد فهى تجربة فشلت ولكن هذا يدعونا إلى الإستفادة من التجربة وتخطى أخطائها لنصل إلى الوحدة المنشودة لكل رجل فى الشارع العربى وأؤكد فى الشارع العربى لا فى القصر العربى
لأنه وبكل بساطة الوحدة ليست أختياراً بل إجباراً نحن فى عصر التكتلات والدول الكبرى الكبير فقط هو من يفرض رغباته وعلى الصغير أن يستجيب هذا إن تركوا الصغير وشأنه ولم يجعلوه أكثر صغراً لو أستمر الوضع على هذا الحال ...فدعونى أبشركم بالدولة الميكرو

الأحد، فبراير 05، 2006

ليبراليون أم عملاء


بداء يعلو فى الأونة الأخيرة وخصوصاً مع بداية الهجمة الأمريكية على عالمنا العربى_تحت شعار الديمقراطية الزائفة_ مجموعة من الأصوات التى تدعى الليبرالية, وليبرالية أولئك النفر هى ليبرالية توافقية إلى أبعد الحدود مع المخططات الأمريكية والصهيونية المحاكة لسيطرة على المنطقة , وهم بالطبع لهم تفسيراتهم الشاذة والواهية التى يعملون على شرحها دون أدنى قدر من حياء
بالطبع هذا التيار ليس بدعة ولكنه بداء فى الصعود فى الفترة الأخيرة بدعم أمريكى فسعد الدين إبراهيم خرج من السجن ويكتب الأن فى إحدى الصحف العدمية والتى تدعى الوطنية
وأفكار هذا التيار واضحة للعيان فهم رافضون كأى عميل للإطروحات القومية كالوحدة والمقاومة والمقاطعة وغير ذلك من توجهات شعبية أفرزتها ممارسات العدو على الأرض
و الدعم الأمريكى لهؤلاء تحول من دعم خفى من خلال أتصالات ولقاءات بعيدة عن أرض الوطن إلى أتصال ودعم مباشرين وليس أدل على هذا من الدعم الأمريكى لجمعيات المجتمع المدنى المصرى والتى دفعت العديدين من الكبار إلى إنشاء مثل هذه الجمعيات الداعمة لديمقراطية(الأمريكية) ومن هؤلاء شخص يتصارع الأن على رئاسة أعرق الأحزاب الليبرالية المصرية ويوضح هذا حجم الأستقطاب الذى يمارس الأن على الساحة المصرية وليس خفياً عليكم ما يحدث فى لبنان فهو أكثر وضوحاً وفجوراً. أما شباب العملاء فيكفيهم العمل فى مثل هذه الجمعيات فهى توفر لهم مرتبات محترمة تكفيهم لتفرغ للعمل السياسى ونشر أفكارهم العميلة فى المجتمع مستغلين حالة النفور الشعبى من نظام أستبدادى فاشل لا يقل عنهم عمالة

الأحد، يناير 22، 2006

الحصاد المر


حان موسم الحصاد , هذا هو الشعار الذى رفعه محمود أباظة ومنير فخرى عبد النور أخيراً للسيطرة على حزب الوفد معقل الليبرالية المصرية. ولقد خطط الرجلان جيداً لهذه اللحظة منذ فترة, وقد كانت البداية الواضحة مع قرار الهيئة العليا بترشيح نعمان جمعه لإنتخابات الرئاسة رغماً عنه وضد إرادته لرغبتهما فى تحجيم الرجل من جهة-فهو فى كل الأحوال ساقط كغيره فى إنتخابات معلوم من البداية من سيفوز بها- ولإحراج الرجل مع القوى الحزبية(الناصرى-التجمع) التى أتفق معها على مقاطعة الإنتخابات , ولقد تلاقت رغبة الرجلين أباظة وعبد النور مع رغبة الرئاسة التى ارادت مرشحاً من الكبار يضفى على المسرحية الهزلية شئ من بضع شئ من الجدية, وقد ساندت الولايات المتحدة هى الاخرى هذا الطلب لتأكيد دورها الديمقراطى ولامؤاخذه فى المنطقة فكان لقاء (رايس-عبدالنور) قبيل إنتخابات الرئاسة والذى خرج رئيس الوفد بعده مباشرة معلناً أن عبد النور قابل رايس بشكل شخصى ولا يمثل الوفد فى هذا اللقاء تماشياً مع موقف الكبار فى مقاطعتها (الناصرى _التجمع).وجاءت النتيجة المتوقعة سقط الرجل فى إنتخابات رشح فيها رغماً عنه فى اللحظات الأخيرة ليضفى عليها نوع من الجدية, ولينهى بها خصومه حياته السياسية.
زاد التهجم على الرجل ,وقابل هو ذلك بقرارت غاضبة وفظه لكنها تتفق مع لائحة الوفد(الديكتاتورية)!!!.إلى أن كان الموعد المحدد وكان قرار أباظه بالسيطرة على حزب الوفد بالقوه وحبس رئيس الوفد فى حجرته يوماً كاملاً مع تعرضه لسيل من السباب والشتائم بل ووصل الامر إلى تهديد حياته فيما لا يليق بوريث سعد والنحاس ولكن ورثة المال والإقطاعيات كان لهم رأى آخر.
وذبحت الليبرالية على مذبح القوة والبلطجه سادة المواقف فى حياتنا السياسية, وها هى مصر تترنح مبعثرة الخطا باحزاب ضعيفة مهلهلة, وسلطة ترتجف من قدوم أصغر مندوب من دولة الإحتلال.تنظر عيناها زائغة تفتش فى أبنائها عن الفتى الذى يفجر نار الثورة ونورها

الثلاثاء، يناير 17، 2006

هيئة الطوارئ العالمية

الحركة العالمية لمناهضة العولمة والهيمنة الاميركية والصهيونية
الصوت المقاوم
درع الأمة وسياجها

لكل الاخوة والاخوات المناضلين والمجاهدين والمقاومين من كافة الاتحادات والروابط والجمعيات والاحزاب والمنظمات الاهلية والشبابية والطلابية والسياسية ورجال الفكر والادب وحقوق الانسان والاعلام والمهن والنقابات على امتداد الساحات القارية للمبادرة والمساهمة والانخراط في المشروع التضامني التكريمي دفاعا عن اهلنا وشعبنا ومقاومتنا الباسلة في لبنان وفلسطين والعراق وسوريا
واهمها الشخصيات التي تنكبت مسؤولية الدفاع الاعلامي والتنويري في مواجهة الصهيونية العالمية وادواتها وفضح كل الممارسات المخزية والظالمة بحق شعبنا واهلنا من قبل حكام التبعية والاستزلام
والتي قررت خوض معركة الدفاع عن كل الشرف كل الحق كل العزة كل الأرض غير ابهة بالمشاريع الاستسلامية

واستمراربعض قيادات واحزاب وفعاليات شارعنا العربي والاسلامي في تدوير زوايا متاهاتهم الدبلوماسية الخادعة لاجل الاحتفاظ ببعض المكاسب الرخيصة على حساب الام وجراحات وعذابات الاسرى والمعتقلين وفوارس وبواسل المقاومة العربية في فلسطين ولبنان والعراق وسوريا
لن تسقط بيروت في احضان المشروع الأميركي المتصهين ولن تستفرد سوريا تمهيدا لغزوها واحتلالها
ولا يملك احد في هذا العالم حق التنازل عن لبنانية مزارع شبعا المحتلة
وسيبقى سلاح حزب الله ملك الأمة المنتصرة في حرب الوجود

نعلن اننا قررنا بناءا على اقتراح الأخ المناضل فادي ماضي ومجلس منظمات الحركة العالمية
منح درع الوفاء والفداء للصوت المقاوم الأول لعام 2006
والذي سيصبح عادة سنوية لتكريم رجالات الأمة المقاومين
في الأول من اذار من كل عام ذكرى مولد الزعيم القومي انطون سعادة
الى الأخ الدكتور ابراهيم علوش ,والأخ محمد ابو النصر
ولائحة القومي العربي وبعض الشخصيات العربية و العالمية من انصار المقاومة
وذلك في مهرجان خاص يقام بالمناسبة في مدينة بيروت عاصمة المقاومة والتحرير
يوم الأحد الموافق 5 اذار 2006
من اجل السلام في العراق علينا مساندة المقاومة العراقية
من اجل وحدة الشعب العراقي بكل طوائفه في مواجهة الامبريالية والصهيونية
من اجل السلام العالمي علينا مساندة المقاومة الفلسطينية واللبنانية
من اجل القدس والأقصى والمقدسات الاسلامية والمسيحية
وسنبقى مقاومة
وسنعلن عن لائحة الشرف والاباء ليعرف شعبنا العربي والاسلامي واصدقائنا في دول العالم من هم حملة شعلة الحرية والانسانية ورواد العدالة والديمقراطية الحقيقية
وليسقط المتامرون والمتخاذلون والمهرولون على قارعة الطريق
واننا ملاقون اعظم انتصار لأعظم صبر في التاريخ
كن شريكا في المقاومة وساهم في هذا اللقاء الشعبي المقاوم
انت مدعو لوقفة مسؤولة امام الله والأمة والتاريخ

يرجى ارسال المقترحات والمساهمات ورسائل التكريم وطلبات الاشتراك في اللقاء المقاوم على العنوان التالي:lccpress@yahoo.com او الاتصال على الارقام التالية:009613858055\009611368238

لا نطلب منكم الكثير ولن نطلب,كل طاقاتنا وامكانياتنا وحتى دماءنا اودعناها للامة وهي ملك لها
تبرعكم ومساهمتكم قوة لنا ولمقاومتنا وتضامنكم معنا في المواجهة سندا لنا ولمقاومتنا اننا ننتظر منكم ما انتم آهلا له وان تكونوا على قدر ما يامل الله والتاريخ وشعبكم منكم .
ان تبرعكم ولو بقوت يوم واحد كفيل بان يردع الصهيونية العالمية عن الاستمرار في ذبح اهلنا
اللهم اشهد اننا بلغنا والله ولي التوفيق
باشراف لجنة من المختصين المناضلين لانفاقه بالأوجه الشرعية والضرورية,وخصوصا عوائل الأسرى والشهداء
الحركة العالمية لمناهضة العولمة والهيمنة الاميركية والصهيونية
لتحويل تبرعاتكم ومساهمتكم على العنوان التالي:
البنك اللبناني الفرنسي _فرع المزرعة _رقم الحساب المصرفي :1177651.58